البيت العربي

بَكى صُردٌ لَمّا رَأى الحَيَّ أَعرَضَت


عدد ابيات القصيدة:14


بَكى صُردٌ لَمّا رَأى الحَيَّ أَعرَضَت
بَـكـى صُـردٌ لَمّـا رَأى الحَيَّ أَعرَضَت
مَهــــامِهُ رَمــــلٍ دونَهُـــم وَسُهـــوبُ
وُخَـــوَّفَهُ رَيـــبِ الزَمــانِ وَفَــقــرُهُ
بِــــلادَ عَــــدُوٍّ حــــاضِـــرٍ وَجَـــدوبُ
وَنَــأيٌ بَـعـيـدٌ عَـن بِـلادِ مُـقـاعِـسٍ
وَإِنَّ مَــخــاريــقَ الأُمــورِ تُــريــبُ
فَـقُـلتُ لَهُ لا تُـبـكِ عَـيـنَـكَ إِنَّهـا
قَــضـيَّةـٌ مـا يُـقـضـى لَهـا فَـتَـنـوبُ
سَـيَـكـفـيـكَ فَـقـدَ الحَـيِّ لَحمُ مَغَرَّضٌ
وَمــاءُ قُـدورٍ فـي الجِـفـانِ مَـشـوبُ
أَلَم تَــرَ أَنَّ الدَهـرَ لَونـانِ لَونُهُ
وَطَــــورانِ بِـــشـــرٌ مَـــرَّةً وَكَـــذوبُ
فَما خَيرُ مَن لا يَرتَجي خَيرَ أَوبَةٍ
وَيَــخــشــى عَــلَيــهِ مِــريَـةٌ وَحُـروبُ
رَدَدتُ عَــلَيــهِ نَــفــسَهُ فَــكَــأَنَّمــا
تَــلاقــى عَــلَيــهِ مِــنــسَـرٌ وَسُـروبُ
فَـمـا ذَرَّ قَـرنُ الشَـمسِ حَتّى رَأَيتُهُ
مُـضـادَ المَـنـايـا وَالغُـبارُ يَثوبُ
وَضـارَبـتُ عَـنـهُ القَومَ حَتّى كَأَنَّما
يُـــصَـــعِّدُ فــي آثــارِهِــم وَيَــصــوبُ
وَقُــلتُ لَهُ خُــذ هَــجــمَــةً جَــبــريَّةً
وَأَهــلاً وَلا يَـبـعُـد عَـلَيـكَ شَـروبُ
وَلَيــلَةَ جــابــانٍ كَــرَرتُ عَــلَيـهِـمُ
عَـلى سـاحَـةٍ فـيـهـا الإِيَابُ حَبيبُ
عَــشــيَّةــ كَـدَّت بِـالحَـرامـيِّ نـاقَـةٌ
بِــحَــيِّهــَلا يَــدعـو بِهـا فَـتُـجـيـبُ
فَـضـارَبتُ أُولَى الخَيلِ حَتّى كَأَنَّما
أُمــيــلَ عَــلَيــهــا أَيـدَعٌ وَصَـبـيـبُ

شاركنا بتعليق مفيد

مشاركات الزوار

اضف رأيك الان

الشاعر:

السليك بن عمير بن يثربي بن سنان السعدي التميمي.
والسلكة أمه، فاتك عدّاء، شاعر أسود، من شياطين الجاهلية يلقب بالرئبال، كان أعرف الناس بالأرض وأعلمهم بمسالكها.
له وقائع وأخبار كثيرة إلا أنه لم يكن يغير على مُضَر وإنما يغير على اليمن فإذا لم يمكنه ذلك أغار على ربيعة.
قتلهُ أسد بن مدرك الخثعمي، وقيل: يزيد بن رويم الذهلي الشيباني .

إعلان

تصنيفات قصيدة بَكى صُردٌ لَمّا رَأى الحَيَّ أَعرَضَت