قصيدة حبيبي ظلوم علي ضنين للشاعر أبو نُوّاس

البيت العربي

حَبيبي ظَلومٌ عَلَيَّ ضَنينُ


عدد ابيات القصيدة:5


حَبيبي ظَلومٌ عَلَيَّ ضَنينُ
حَــبــيــبـي ظَـلومٌ عَـلَيَّ ضَـنـيـنُ
بِــرَبّــي عَـلى ظُـلمِهِ أَسـتَـعـيـنُ
يَـــــعِـــــزُّ عَــــلَيَّ وَلَكِــــنَّنــــي
بِــحَــمــدِ إِلَهــي عَــلَيـهِ أَهـونُ
فَـيـا لَيـتَ شِـعـري أَمِـن صَـخـرَةٍ
فُــؤادُكَ هَــذا الَّذي لا يَـليـنُ
يَـقـولُ إِذا ما اِشتَكَيتُ الهَوى
كَما يَشتَكي البائِسُ المُستَكينُ
أَفــي النَـومِ أَبـصَـرتَ ذا كُـلَّهُ
فَـخَـيـراً رَأَيـتَ وَخَـيـراً يَـكـونُ
شاركها مع اصدقائك

مشاركات الزوار

شاركنا بتعليق مفيد

الشاعر:

الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح الحكمي بالولاء.
شاعر العراق في عصره. ولد في الأهواز من بلاد خوزستان ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من بني العباس، ومدح بعضهم، وخرج إلى دمشق، ومنها إلى مصر، فمدح أميرها ، وعاد إلى بغداد فأقام بها إلى أن توفي فيها.
كان جده مولى للجراح بن عبد الله الحكمي، أمير خراسان، فنسب إليه، وفي تاريخ ابن عساكر أن أباه من أهل دمشق، وفي تاريخ بغداد أنه من طيء من بني سعد العشيرة.
هو أول من نهج للشعر طريقته الحضرية وأخرجه من اللهجة البدوية، وقد نظم في جميع أنواع الشعر، وأجود شعره خمرياته.
تصنيفات قصيدة حَبيبي ظَلومٌ عَلَيَّ ضَنينُ