قصيدة دع العيس تذرع عرض الفلا للشاعر شبل الدولة البكري

البيت العربي

دع العيس تذرع عرض الفلا


عدد ابيات القصيدة:1


دع العيس تذرع عرض الفلا
دع العـــيـــس تـــذرع عـــرض الفــلا
إلى ابــــن العــــلاء وإلا فــــلا
شاركها مع اصدقائك

مشاركات الزوار

شاركنا بتعليق مفيد

الشاعر:

مقاتل بن عطية بن مقاتل البكري الحجازي، أبو الهيجاء الملقب شبل الدولة: شاعر، من أعيان عصره، من أولاد أمراء العرب صاهر الوزير نظام الملك وكان من أصدقاء الزمخشري قال ابن خلكان:
كان من أولاد أمراء العرب، فوقع بينه وبين إخوته وحشة أوجبت رحيله عنهم ففارقهم ووصل إلى بغداد ثم خرج إلى خراسان وانتهى إلى غزنة وعاد إلى خراسان، واختص بالوزير نظام الملك وصاهره ولما قتل نظام الملك رثاه أبو الهيجاء ثم عادى إلى بغداد وأقام بها مدة، وعزم على قصد كرمان مسترفداً وزيرها ناصر الدين مكرم بن العلاء .... ثم وصف ما جرى له هناك ثم قال:
فرجع إلى بغداد وأقام بها قليلاً، ثم سافر إلى ما وراء النهر وعاد إلى خراسان ونزل إلى مدينة هراة، وهوي بها امرأة وأكثر من التشبيب فيها، ثم رحل إلى مرو واستوطنها؛ ومرض في آخر عمره وتسودن، وحمل إلى البيمارستان، وتوفي في حدود سنة خمس وخمسمائة، رحمه الله تعالى.
وكان من جملة الأدباء الظرفاء، وله النظم البديع الرائق، وبينه وبين العلامة أبي القاسم الزمخشري مكاتبات ومادعبات، 
ثم أورد نموذجا منها وسرد بقية أخباره