قصيدة رأيت اليتامى لا يسد فقورهم للشاعر السَمَوأل

البيت العربي

رَأَيتُ اليَتامى لا يَسُدُّ فُقورَهُم


عدد ابيات القصيدة:2


رَأَيتُ اليَتامى لا يَسُدُّ فُقورَهُم
رَأَيتُ اليَتامى لا يَسُدُّ فُقورَهُم
قِـرانـا لَهُـم فـي كُلِّ قَعبٍ مُشَعَّبِ
فَـقُـلتُ لِعَـبـدَينا أَريحا عَلَيهِمِ
سَـأَجـعَـلُ بَـيـتـي مِثلَ آخَرَ مُعزَبِ
شاركها مع اصدقائك

مشاركات الزوار

شاركنا بتعليق مفيد

الشاعر:

السموأل بن غريض بن عادياء الأزدي.
شاعر جاهلي حكيم من سكان خيبر في شمالي المدينة، كان يتنقل بينها وبين حصن له سماه الأبلق.
أشهر شعره لاميته وهي من أجود الشعر، وفي علماء الأدب من ينسبها لعبد الملك بن عبدالرحيم الحارثي.
هو الذي أجار امرؤ القيس الشاعر من الفرس.
تصنيفات قصيدة رَأَيتُ اليَتامى لا يَسُدُّ فُقورَهُم