البيت العربي

وَعاشيَةٍ راحَت بِطاناً ذَعَرتُها


عدد ابيات القصيدة:6


وَعاشيَةٍ راحَت بِطاناً ذَعَرتُها
وَعــاشــيَــةٍ راحَـت بِـطـانـاً ذَعَـرتُهـا
بِــسَــوطِ قَــتــيــلٍ وَســطُهــا يَــتَـسَـيَّفُ
كَـــأَنَّ عَـــلَيـــهِ لَونَ بُـــردٍ مُـــحَـــبَّرٍ
إِذا مــــا أَتـــاهُ صـــارِمٌ يَـــتَـــلَهَّفُ
فَــبــاتَ لَهُ أَهــلٌ خَــلاءٌ فِــنــاؤُهُــم
وَمَــرَّت بِهِــم طَــيـرٌ فَـلَم يَـتَـعَـيَّفـوا
وَبـاتـوا يَـظُـنُّونَ الظُـنـونَ وَصُـحـبَتي
إِذا ما عَلَوا نَشزاً أَهَلّوا وَأَوجَفوا
وَمـا نِـلتُهـا حَـتّـى تَـصَـعـلَكـتُ حِـقبَةً
وَكِــدتُ لأَِســبــابِ المَــنــيَّةــِ أُعــرَفُ
وَحَـتّـى رَأَيـتُ الجُـوعَ بِـالصَـيفِ ضَرَّني
إِذا قُــمـتُ تَـغـشـانـي ظِـلالٌ فَـأُسـدِفُ

شاركنا بتعليق مفيد

مشاركات الزوار

اضف رأيك الان

الشاعر:

السليك بن عمير بن يثربي بن سنان السعدي التميمي.
والسلكة أمه، فاتك عدّاء، شاعر أسود، من شياطين الجاهلية يلقب بالرئبال، كان أعرف الناس بالأرض وأعلمهم بمسالكها.
له وقائع وأخبار كثيرة إلا أنه لم يكن يغير على مُضَر وإنما يغير على اليمن فإذا لم يمكنه ذلك أغار على ربيعة.
قتلهُ أسد بن مدرك الخثعمي، وقيل: يزيد بن رويم الذهلي الشيباني .

إعلان

تصنيفات قصيدة وَعاشيَةٍ راحَت بِطاناً ذَعَرتُها