ما معنى وغف في معجم اللغة العربية العباب الزاخر - البيت العربي

البيت العربي

ما معنى وغف في معجم اللغة العربية العباب الزاخر


ابن دريد: الوَغْفُ: قطعة أدَم أوكِسا تُشد على بطن العَتُود أو بطنِ التَّيْس لئلاّ يشرب بَوله أو ينْزو.؛وقال ابن الأعرابي: الوَغْفُ والوغُوْفُ: ضَعْف البصر، قال ابن سعد المعنيُّ؛بِعَيْنِكَ وَغْفٌ إذْ رَأيْتَ ابن مَرْثَدٍ *** يُقَسْبِرُها بفُرْقُمٍ يَتَزَيَّدُ؛ووغَفَ يغِفُ وَغْفًا: إذا أسرع وعَدا.؛وقال أبو عمرو: أوْغَفَتِ المرأة: إذا ارتهزَت عند الجِماعِ تحت الرجل، وأنشد؛لَمّا دَجاها بِمِتَلّ كالصَّقْبْ *** وأوْغَفَتْ لذاكَ ايْغَافَ الكَلْبْ؛قالت: لقد أصْبَحْتَ قَرْمًا ذا طَبّ *** بما يُدِيْمُ الحُبَّ منه في القَلْبْ؛وأوْغَفَ: عدا وأسرع؛ مثل وَغَفَ، قال العجّاج يذكر الكلاب والثور؛وأوْغَفَتْ شَوَارِعًا وأوْغَفا *** مِيْلَيْنِ ثُمَّ أزْحَفَتْ وأزْحَفا؛وقال ابن الأعرابي: أوْغَفَ: إذا سار سيرا مُتعبا.؛وأوْغَفَ: إذا عَمِش.؛وأوْغَفَ: أكل من الطعام ما يَكفيه.؛وقال ابن عبّاد: الإيغاف: أنْ يُدلي الكلب لِسانه من شدة الحر.؛وأوغَفْتُ الخِطمي وأوخفْتُه: بمعنى.

وغف؛وغف: الْوَغْفُ وَالْإِيغَافُ: ضَعُفَ الْبَصَرِ, الْأَزْهَرِيُّ: رَأَيْتُ بِخَطِّ الْإِيَادِيِّ فِي الْوَغْفِ ، قَالَ: فِي كِتَابِ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيِّ لِأَبِي سَعْدٍ الْمَعْنِيِّ؛؛لِعَيْنَيْكَ وَغْفٌ إِذْ رَأَيْتَ ابْنَ مَرْثَدٍ يُقَسْبِرُهَا بِفَرْقَمٍ يَتَزَبَّدُ قَالَ: هَكَذَا قَيَّدَهُ بِفَرْقَمٍ ، يُرِيدُ الْحَشَفَةَ بِالْفَاءِ وَالْقَافِ؛إِذَا انْتَشَرَتْ حَسِبْتَهَا ذَاتَ هَضْبَةٍ تَرَمَّزُ فِي أَلْغَازِهَا وَتَرَدَّدُ؛وَرَوَى عَرْقَمٌ ، قَالَ: وَأَنَا وَاقِفٌ فِيهِ. وَالْقَسْبَرَةُ: النِّكَاحُ. وَالْوَغْفُ: السُّرْعَةُ ، وَقِيلَ: سُرْعَةُ الْعَدْوِ, وَأَنْشَدَ؛وَأَوْغَفَتْ شَوَارِعًا وَأَوْغَفَا وَقَدْ أَوْغَفَ إِذَا سَارَ سَيْرًا مُتْعِبًا. وَأَوْغَفَ إِذَا عَمِشَ. وَأَوْغَفَ إِذَا أَكَلَ مِنَ الطَّعَامِ مَا يَكْفِيهِ. وَالْإِيغَافُ: سُرْعَةُ ضَرْبِ ال ْجَنَاحَيْنِ. وَالْإِيغَافُ: سُرْعَةُ الْعَدْوِ. وَقَالَ أَبُو عَمْرٍو: الْإِيغَافُ التَّحَرُّكُ. وَأَوْغَفَتِ الْمَرْأَةُ إِيغَافًا إِذَا ارْتَهَزَتْ عِنْدَ الْجِمَاعِ تَحْتَ الرَّجُلِ, وَأَنْشَدَ لِرِبْعِيٍّ الدُّبَيْرِيِّ؛لَمَّا دَحَاهَا بِمِتَلَ كَالصَّقْبِ وَأَوْغَفَتْ لِذَاكَ إِيغَافَ الْكَلْبِ؛قَالَتْ لَقَدْ أَصْبَحْتَ قَرْمًا ذَا وَطْبِ لِمَا يُدِيمُ الْحُبَّ مِنْهُ فِي الْقَلْبِ؛وَالْوَغْفِ: قِطْعَةُ أَدَمٍ أَوْ كِسَاءٌ أَوْ شَيْءٌ يُشَدُّ عَلَى بَطْنِ التَّيْسِ لِئَلَّا يَنْزُوَ أَوْ يَشْرَبَ بَوْلَهُ.

مشاركات الزوار

شاركنا بتعليق مفيد