البيت العربي

أَتَغضَبُ قَيسٌ أَن هَجَوتُ اِبنَ مِسمَعٍ


عدد ابيات القصيدة:16


أَتَغضَبُ قَيسٌ أَن هَجَوتُ اِبنَ مِسمَعٍ
أَتَـغـضَـبُ قَـيسٌ أَن هَجَوتُ اِبنَ مِسمَعٍ
وَمـا قَـطَـعـوا بِـالعِـزِّ باطِنَ وادي
وَكُنّا إِذا اِحمَرَّ القَنا عِندَ مَعرَكٍ
نَـرى الأَرضَ أَحـلى مِن ظُهورِ جِيادِ
كَـمـا اِزدَحَـمَـت شُـرفٌ نِهـالٌ لِمَورِدٍ
أَبَــت لا تَــنــاهــى دونَهُ لِذِيــادِ
وَقَـد نـاشَدَتهُ طَلَّةُ الشَيخِ بَعدَ ما
مَـضَـت حِـقـبَـةٌ لا يَـنـثَـنـي لِنِـشادِ
رَأَت بــارِقــاتٍ بِــالأَكُــفِّ كَـأَنَّهـا
مَــصــابــيــحُ سُـرجٍ أوقِـدَت بِـمِـدادِ
وَطَــلَّتُهُ تَــبــكـي وَتَـضـرِبُ نَـحـرَهـا
وَتَــحــسِــبُ أَنَّ المَــوتَ كُــلَّ عَـتـادِ
وَمـا كُـلُّ مَـغـبـونٍ وَلَو سَـلفَ صَفقُهُ
بِــراجِــعِ مــا قَــد فــاتَهُ بِــرِدادِ
فَــإِيّـاكَ لا أَقـذِفـكَ وَيـحَـكَ إِنَّنـي
أَصُــكُّ بِــصَــخــرٍ فــي رُؤوسِ صِــمــادِ
فَـلا تـوعِدونا بِاللِقاءِ وَأَبرِزوا
إِلَيــنــا سَــواداً نَــلقَهُ بِــسَــوادِ
فَـقَـد عُـرِكَـت شَـيـبـانُ مِـنّا بِكَلكَلٍ
وَعَــيَّلــنَ تَـيـمَ اللاتِ رَهـطَ زِيـادِ
وَلَو لَم يَـعُـذ بِالسِلمِ مِنهُنَّ هانِئٌ
لَعَـــفَّرنَ خَـــدَّي هـــانِـــئٍ بِــرَمــادِ
وَظَــلَّ الحُــراقُ وَهـوَ يَـحـرُقُ نـابَهُ
لِمــا قَــد رَأى مِــن قُــوَّةٍ وَعَـتـادِ
هَـديـرَ المُعَنّى أَلقَحَ الشَولَ غَيرَهُ
فَـــظَـــلَّ يُـــلَوّي رَأسَهُ بِـــقَـــتـــادِ
وَكُـنَّ إِذا أَجـحَـرنَ بَـكـرَ بـنِ وائِلٍ
أَقَــمــنَ لِأَهـلِ الشـامِ سـوقَ جِـلادِ
بِـقَـومٍ هُـمُ يَـومَ الذَنائِبِ أَهلَكوا
شَـعـاثِـمَ رَهـطِ الحـارِثِ بـنِ عُـبـادِ
فَــأَدرَكَهُــنَّ السِــلمُ كُــلَّ مُــحــارِبٍ
وَتَـــرنَ وَقُـــدنــاهُــنَّ كُــلَّ مَــقــادِ

شاركنا بتعليق مفيد

مشاركات الزوار

اضف رأيك الان

الشاعر:

غياث بن غوث بن الصلت بن طارقة بن عمرو، أبو مالك، من بني تغلب.
شاعر مصقول الألفاظ، حسن الديباجة، في شعره إبداع. اشتهر في عهد بني أمية بالشام، وأكثر من مدح ملوكهم. وهو أحد الثلاثة المتفق على أنهم أشعر أهل عصرهم: جرير والفرزدق والأخطل.
نشأ على المسيحية في أطراف الحيرة بالعراق واتصل بالأمويين فكان شاعرهم، وتهاجى مع جرير والفرزدق، فتناقل الرواة شعره. وكان معجباً بأدبه، تياهاً، كثير العناية بشعره. وكانت إقامته حيناً في دمشق وحيناً في الجزيرة.

إعلان

تصنيفات قصيدة أَتَغضَبُ قَيسٌ أَن هَجَوتُ اِبنَ مِسمَعٍ